الشباب الي كيتمنى يتوظف في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي CNSS جبت ليكم معلومات على سياسة التوظيف و رابط ديال كونكورات 2020



الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي

سـيـاسـة التوظيف

إن الصندوق الذي أنشئ في سنة 1959 لتدبير نظام الضمان الاجتماعي لأجراء القطاع الخاص بالمغرب، يقوم على أكتاف 4.300 من الأعوان يعملون بكل جد وحزم ليكون في مستوى التزاماته اليومية.

وحيث أن هؤلاء النساء والرجال يشكلون ثروتنا الأولى، فقد اخترنا أن نطور رأسمالنا البشري بكيفية مستدامة باعتماد سياسة توظيف تهدف إلى ضمان التلاؤم بين المؤهلات الفردية (كفاءات، طموحات، إمكانات التطور الشخصي) والمتطلبات التي يقتضيها كل منصب.

يتم التوظيف عبر مكتب خارجي مختص على أساس حاجيات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي المحددة من خلال القانون الإطار السنوي.

للاستفسار أو لطلب معلومات حول عملية التوظيف داخل الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، يرجى الاتصال بالسيد بجدي حسن / مكلف بمهمة في ادارة الموارد البشرية عن طريق عنوان بريده الإلكتروني:  hassan.bajjeddi@cnss.ma

مـراحل التـوظـيـف

  1. اختيار مكتب خارجي مختص في التوظيف عن طريق طلب العروض؛
  2. إدراج الإعلان عن "عرض توظيف" بالجرائد الوطنية باللغتين العربية والفرنسية؛
  3. التوصل بطلبات الترشيح من قبل المكتب المختص: طلبات الترشيح المتتالية تبعا للإعلانات الصحفية + طلبات تلقائية موجهة للصندوق + قاعدة المعطيات المتوفرة بالمكتب المختص؛
  4. اختيار قبلي لطلبات الترشيح من طرف المكتب المختص من خلال دراسة الملفات؛
  5. استدعاء المترشحين للاختبارات الكتابية؛
  6. إجراء مقابلة شخصية للمترشحين، الذين تمكنوا من اجتياز الاختبارات الكتابية، تحت إشراف لجنة مختصة من الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي؛
  7. مصادقة الإدارة العامة؛
  8. تعيين المترشح المتفوق في المنصب المسند إليه .




سياسة تدبير الموارد البشرية

إن سياسة الموارد البشرية بالصندوق الوطني للضمان الإجتماعي تستهدف الرفع من قيمة العنصر البشري لكونه يعتبر مفتاحا للنجاح والتنمية. لذلك، فإن الصندوق يوظف جميع الإمكانيات المتاحة لتحفيز موارده البشرية حتى يتسنى له ربح رهان التحديات الكبرى.

تعتمد سياسة تدبير الموارد للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي على مجموعة من الآليات التي تحكمها اتفاقية المستخدمين:

التدبير التوقعي للوظائف و المسارات المهنية : بفضل  مقاربة استباقية ووقائية، يمكن التدبير التوقعي للوظائف والمسارات المهنية من  وضع رؤية مستقبلية  للمهن و مؤهلات تطويرها و للوظائف و الكفاءات.التواصل الداخلي: يتمثل دوره أساسا في تعزيز ثقافة المقاولة  و إبراز حس الاعتزاز بالانتماء للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بغية تحقيق الأهداف المتوخاة  و الرفع من تحفيز و أداء المستخدمين.

السياسة الاجتماعية : ترتكز على تحسين ظروف العمل (السلامة، الوقاية الصحية، طب الشغل، الخ...) بالإضافة إلى مواكبة الأعوان المستخدمين المتقاعدين أو العاجزين و كذا أسرهم في القيام بالإجراءات والمساعي لدى المؤسسات الاجتماعية والتأمينات.

الأجر: أجرة منصفة تنضاف إليها "تعويضات متغيرة" من أجل مكافئة المساهمة الفردية في بلوغ الأهداف المشتركة.

تقييم المستخدمين : اعتماد نظام تقييم سنوي للكفاءات والأداء يستند على موضوعية النتائج.

القيادة التشاركية : بفضل مقاربة ترتكز أساسا على التبادل، يدعى المستخدمون للعمل الجماعي من أجل بلوغ الأهداف المشتركة بدل العمل فرادى قصد تحقيق أهداف فردية.

سياستنا المعتمدة في التكوين

يضع الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي تقييم رأسماله البشري في صميم ثقافته واستراتيجياته المتبعة في التدبير. إن سياستنا في التكوين وتطوير الكفاءات إذ تبرز إرادتنا للاستثمار في مواردنا البشرية، تعتبر كذلك أحد العوامل الرئيسية في نجاحنا.

منذ تأسيسه سنة 1959، يسير الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي في سياق متطور، فقد شهد تغييرات عدة سواء تعلق الأمر بالصلاحيات المنوطة به أو دائرة نشاطه أو الوسط المحيط به.

لإنجاح هذه الإستراتيجية التطوعية الرامية إلى تحديث وتحسين خدماته و إرضاء مختلف زبنائه، يعتمد الصندوق بالأساس على التزام و مهنية مستخدميه.

نتيجة لذلك، فرض التكوين المستمر نفسه على مر السنين كمحرك رئيسيي لنجاح مسلسل التحسين المستمر. وهكذا تم اعتماد وسائل المواكبة الضرورية، في مجالي التكوين وتطوير الكفاءات الفردية والجماعية حتى يتسنى للجميع الاستفادة من دورات تكوينية ملائمة تمكنهم التطور والتحسن.  

يعتبر المخطط الثلاثي للتكوين الذي يحمل اسم "ضمان كفاءات" ، بمثابة استقراء وفي للمحاور الإستراتيجية المتبعة لتطوير مؤسستنا نحو المستوى الذي نتوخاه لها جميعا.

ينبني هذا المخطط، على عدة مشاريع للتكوين متناسقة  ومتماسكة في ما بينها، تجمع بين  احتياجات المؤسسة و الاحتياجات الفردية.

ترتكز محاور التكوين، أساسا على:

ترسيخ ثقافة الخدمات و العلاقة مع الزبناء؛
التمكن من المهن الأساسية و المهن الداعمة، مع اعتماد تعدد الكفاءات والجاهزية. 
تعزيز كفاءات التسيير و إعداد الخلف.
  
ترتكز منظومة التكوين هذه على مناهج و أدوات للبرمجة والتفعيل جد ناجعة تمكن من قيادة أزيد من 400 نشاط في السنة، مع استهداف استفادة كل مستخدم من 3 أيام تكوين على الأقل.

مؤشرات مديرية الموارد البشرية

انطلاقا من التزامه بتوفير خدمات ذات جودة عالية لمؤمنيه، تبنى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي سياسة عملية للتوظيف مجندا، منذ أكثر من نصف قرن، نساء و رجالا من بين أفضل الكفاءات المتوفرة في سوق الشغل. موارده البشرية هاته، التي بلغت 4262 مستخدم إلى حدود 2012، تعرف تطورا مستمرا و هي نتاج للسياسات الوطنية للتعليم، وتعرف سنة بعد أخرى ارتفاعا ملحوظا في نسبة حاملي الشهادات.

يقوم الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي حاليا بالعمل سنويا على توظيف تقنيين متخصصين وأطر ومهندسي الدولة.

توزيع المستخدمين حسب المستوى التعليمي والأقدمية (سنة 2017)



توزيع المستخدمين حسب المستوى التعليمي (2017)


التوظيف حسب الجنس(2017)


التوظيف حسب مستوى التكوين(2017)




إرسال تعليق

0 تعليقات